خدمات عبر الانترنت

السيد زمالي يشارك في مراسم افتتاح أشغال اللقاء حول موضوع : ” من الجامعة إلــى عالم الشغل”

في 26 نوفمبر 2017

شارك وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، السيد مراد زمالي، يوم الأحد 26 نوفمبر 2017 في مراسم افتتاح أشغال اللقاء، الذي ينظمه المكتب الدولي للعمل، حول موضوع : ” من الجامعة إلــى عالم الشغل”.

وخلال هذا اللقاء، أوضح السيد زمالي أن الجزائر استثمرت كثيرا في مختلف أجهزة دعم التشغيل لتشجيع ادماج الشباب سيما حاملي شهادات التعليم العالي.

وفي هذا السياق، اكد السيد زمالي ان تطبيق كل هذه الاجراءات كان له “تأثير مباشر”على استحداث مناصب الشغل وعلى انخفاض نسبة البطالة التي انتقلت من 5،29 بالمائة سنة 2000 الى 3ر12 بالمائة في ابريل 2017.

وبخصوص نسبة البطالة وسط المتحصلين على شهادات التعليم العالي فقد بلغت 4ر21 بالمائة سنة 2010 وانخفضت الى 6ر17 بالمائة في افريل 2017، حسبما اكد السيد زمالي مشيرا الى انه على الرغم من الجهود التي بذلتها مختلف قطاعات التكوين والتشغيل فان “نسبة البطالة تبقى مرتفعة”.

وفي هذا الشأن أعلن السيد الوزير عن تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع بالتعاون مع المكتب الدولي للعمل على غرار المشروع الذي اطلق عليه اسم “من الجامعة الى عالم الشغل” الذي تم اطلاقه مؤخرا والهادف اساسا الى تحسين قابلية التشغيل والاندماج المهني للشباب الجامعيين.

واوضح ان هذا المشروع يرمي خاصة الى “تحسين الكفاءات في البحث عن التشغيل وقابلية التشغيل القاعدي والمقاولاتية لدى الطلبة والمتحصلين على شهادات البطالين من اجل تقديم آفاق جيدة للتشغيل بالنسبة للمتحصلين على شهادات جامعية”.

واوضح من جهة اخرى، ان هناك تحقيق حول الاحتياجات فيما يخص الكفاءات لدى المؤسسات تم اطلاقه كما تم اطلاق النوادي الثلاثة الاولى للبحث عن التشغيل على مستوى ثلاث جامعات لثلاث ولايات نموذجية وهي بجاية وتلمسان وبسكرة.

بدوره ،أعلن الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، السيد عبد المجيد سيدي سعيد أنه سيتم قريبا تنظيم لقاء ثلاثي يتناول العلاقة بين الجامعة والمؤسسة قصد تعزيز ادماج حاملي الشهادات الجامعية في عالم الشغل.

كما صرح السيد سيدي سعيد “سننظم قريبا لقاء ثلاثيا يكرس أساسا للعلاقة بين الجامعة والمؤسسة لمناقشة الاجراءات الواجب اتخاذها في هذا المجال”.

وحسب ذات المتحدث، فان هذا اللقاء يهدف إلى “مد الجسور” بين الجامعة والمؤسسة لتعزيز الادماج المهني حاملي الشهادات الجامعية مشيرا إلى أن “75% من طلبات الشغل التي تلقتها خلية الشغل على مستوى الاتحاد العام للعمال الجزائريين واردة من شباب جامعيين من مختلف الشعب”.

وفي هذا الصدد أشار ذات المسؤول إلى أن الهدف من اللقاء المقبل يكمن في “تقريب الجامعة من المؤسسة” داعيا إلى الاستباق وتوجيه الطالب خلال مساره الجامعي نحوعالم الشغل وذلك بمشاركة كل الفاعليين المعنيين.

واكد من جهته مدير المكتب الدولي للعمل بالجزائر، السيد علي دياحي ان مشروع “من الجامعة الى عالم الشغل” يقترح اعمالا ملموسة مع القطاعات والخدمات العمومية للتشغيل وكذا منظمات المستخدمين من اجل الادماج المهني للمتحصلين على شهادات جامعية.

المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية.

وسائل الاعلام الاجتماعية

مراد زمالي
الصفحة الرسمية

وزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي
الصفحة الرسمية

يوتيوب

data

data

data

data