خدمات عبر الانترنت

السيد زمالي يشرف على مراسم توقيع ميثاق الاستقرار لتنمية هيئات الضمان الاجتماعي

في 21 فيفري 2019

تم التوقيع على ميثاق الاستقرار لتنمية هيئات الضمان الاجتماعي بين الصناديق الستة للضمان الاجتماعي و الفدرالية الوطنية لعمال الضمان الاجتماعي و التضامن يوم الأربعاء 20 فيفري 2019 بالجزائر العاصمة.

و تم التوقيع على الميثاق من طرف المدراء العامون للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الاجراء و الصندوق الوطني للتقاعد و الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة و الصندوق الوطني للعطل المدفوعة الأجر و البطالة الناجمة عن سوء الاحوال الجوية لقطاعات البناء و الأشغال العمومية و الري و كذا الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية بالإضافة الى الأمين العام للفدرالية الوطنية لعمال الضمان الاجتماعي و التضامن.

و ترأس حفل التوقيع السيد الوزير و الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبدالمجيد سيدي السعيد بحضور رئيس الكونفدرالية الوطنية لأرباب العمل السيد نايت عبد العزيز و ممثل عن مكتب العمل الدولي بالجزائر, محمد علي دياحي.

و يعتبر هذا الميثاق, الذي يمتد على مدى 5 سنوات, وسيلة منبثقة من العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للنمو حيث ينتظر ان يكون “اطارا دائما للتشاور بين الاطراف الفاعلة من اجل اقامة اتفاقات استراتيجية حول الاهداف و الاعمال التي تهدف الى بناء مستقبل مشترك للصناديق في المجالات الاقتصادية و الاجتماعية”.

إن الأطراف الموقعة على هذا الميثاق ستعمل من اجل خلق مناخ اجتماعي هادئ و مستقر و اعداد اطار توافقي يستند الى التزامات متبادلة و نهج تشاركي من اجل اعطاء زخم بصفة مستدامة لتطوير مهام هذه الصناديق.

و في كلمة له, أكد السيد زمالي ان هذا الميثاق يشكل “لبنة اضافية” في مسعى تكريس الحوار و التشاور بين مختلف الاطراف من اجل استقرار و تطوير هيئات الضمان الاجتماعي.

و قال السيد الوزير ان هذا الميثاق يندرج في اطار الاستراتيجية الوطنية التي تهدف الى ترقية الحوار الاجتماعي بين الحكومة و الشركاء الاجتماعيين و الاقتصاديين, معربا عن أمله ان تشكل هذه المبادرة نموذجا بالنسبة لقطاعات و هيئات اخرى في البلد.

و من جهته, تطرق السيد سيدي السعيد الى مختلف مراحل تطور المسار الاجتماعي في الجزائر لا سيما من خلال العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للنمو.

و بهذه المناسبة, اعرب ذات المسؤول عن ارتياحه لعدم وجود “اي نزاعات” بين الاتحاد و منظمات ارباب العمل, مذكرا ان الجزائر قد أدرجت ممارسة الحق النقابي و الحوار الاجتماعي ضمن النصوص القانونية وفقا لمعايير مكتب العمل الدولي”.

كما أثنى السيد سيدي السعيد على رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي “جعل من السلم و الاستقرار الاجتماعي عنصرا اساسيا لحياة المواطن”.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية



وسائل الاعلام الاجتماعية

تيجاني حسان هدام
الصفحة الرسمية

وزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي
الصفحة الرسمية

يوتيوب