خدمات عبر الانترنت

السيد زمالي في زيارة عمل وتفقد إلى ولاية مستغانم

في 9 مارس 2019

قام وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي السيد مراد زمالي ، يوم الخميس 07 مارس 2019 بزيارة عمل وتفقد إلى ولاية مستغانم لمختلف الهيئات التابعة للقطاع باقليم الولاية.

بهذه المناسبة أبرز السيد زمالي أن هدف قطاعه هو تغطية كل سكان الجزائر بنظام بطاقة الشفاء حيث قال على هامش تدشينه لمركز للدفع تابع للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء ببلدية ماسرة أن “هدفنا في السنوات المقبلة” هو تغطية كل سكان الجزائر بنظام بطاقة الشفاء “حتى لا يبقى أي مواطن جزائري غير مؤمن اجتماعيا”.

وذكر بأن “بطاقات الشفاء التي بلغ عددها في الوقت الراهن 14 مليون بطاقة, تغطي اجتماعيا أزيد من 39 مليون جزائري.”

واعتبر السيد الوزير بأن “بطاقة الشفاء أحدثت منذ دخولها الخدمة سنة 2007 ثورة في مجال التأمينات الاجتماعية لا توجد حاليا في دول كثيرة في العالم.”

وأشار إلى أن “سياسة القطاع حاليا تهدف إلى عصرنة الهياكل لتحسين ظروف العمل واستقبال المواطنين من جهة وتحسين نوعية الخدمات التي يتم تقديمها للمؤمنين اجتماعيا وذوي حقوقهم”, لافتا إلى أن “منظومة الضمان الاجتماعي ملك للشعب الجزائري وهي تخص كل المواطنين ويجب المحافظة عليها.”

وقام السيد الوزير خلال هذه الزيارة أيضا بتفقد وحدة صناعية تابعة للمجمع الصناعي “سيدي بن ذهيبة” مختصة في إنتاج الكوابل الكهربائية والتي تجاوز رقم أعمالها سنويا 5 ملايير دج وتشغل أزيد من 870 عامل.
وبهذا الخصوص, أكد السيد زمالي أن القطاع الاقتصادي الوطني الخاص يساهم في خلق مناصب الشغل بمعدل 70 إلى 75 في المائة من العدد الإجمالي.

وخلال لقائه ببعض ممثلي المقاولات المصغرة, أوضح الوزير أن “الصندوق الوطني للتأمين على البطالة والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب سيقومان بخرجات تحسيسية مع المسؤولين المحليين بمساعدة الولاة لتشجيع تطبيق القاعدة المتعلقة بمنح 20 في المائة من الطلب العمومي للمؤسسات المصغرة التي جاء بها قانون الصفقات العمومية.”

ودعا السيد زمالي الشباب المقاول إلى “تنظيم أنفسهم ليصبحوا قوة اقتراح بإمكانها تقديم حلول وأفكار يمكن بلورتها بما في ذلك تغيير ووضع نصوص تشريعية خاصة بالمؤسسات الشبانية المصغرة.”

كما قام السيد الوزير بافتتاح الطبعة الأولى للصالون الولائي لإبداعات المرأة (من 7 إلى 19 مارس) وأشرف على تنظيم حفل تكريمي للمرأة العاملة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة كما زار مزرعة بيداغوجية تابعة لجمعية المعاقين ذهنيا لولاية مستغانم ببلدية حاسي مماش.

كما ذكر السيد زمالي أن تشريع العمل الجزائري أكد المساواة وتكافؤ الفرص بين المرأة والرجل وضمن للمرأة إمكانية الوفاء بالتزاماتها الوظيفية والأسرية موضحا في كلمة له خلال حفل تكريمي للمرأة العاملة بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة أن “بلادنا في طليعة الدول التي أقرت قانون عمل عادل ومنصف للمرأة يمنع كل أشكال التمييز ويضمن التكافؤ في الفرص والمساواة بين العمال بما في ذلك الاستفادة من نفس الأجر والامتيازات مقابل نفس العمل”.

وأضاف أن “تشريع الضمان الاجتماعي يخلو من أي تمييز متعلق بالجنس وهو يضمن للمرأة التأمين على البطالة والمرض والحماية من حوادث العمل والأمراض المهنية فضلا عن التدابير الخاصة بحماية الأمومة والطفولة والتقاعد حيث تستفيد المرأة العاملة من إجازة أمومة لمدة 14 أسبوعا مدفوعة الأجر بنسبة 100 في المائة”.

وأبرزالسيد الوزير بأن “المرأة الجزائرية أصبحت اليوم شريكا للرجل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بفضل تواجدها في شتى مواقع العمل والإنتاج والإبداع والخدمة في دوائر اتخاذ القرار”.

وأردف السيد زمالي قائلا “أصبحت المرأة تلج كل مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية بل وإنها تمثل الأغلبية في سلك التعليم بكل أطواره وتمثل أكثر من الثلث في سلك القضاء وقد أثبتت جدارتها كمنتخبة ومديرة ووزيرة وفي غيرها من الوظائف العليا من رئيسة مجلس الدولة ولواء في الجيش الوطني الشعبي وغيرها”.

وتم خلال هذا الحفل تكريم عدد من النساء العاملات في العديد من القطاعات المدنية والعسكرية ومنح أوامر بالدفع لعدد من النساء اللواتي هن بصدد إنشاء مقاولات مصغرة في إطار مختلف أجهزة الدعم.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية



وسائل الاعلام الاجتماعية

تيجاني حسان هدام
الصفحة الرسمية

وزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي
الصفحة الرسمية

يوتيوب